الرئيسية / تنمية بشرية / ما تكونه هو ما تراه.. فقط غير نظرتك إلى الحياة
ما تكونه هو ما تراه.. فقط غير نظرتك إلى الحياة

ما تكونه هو ما تراه.. فقط غير نظرتك إلى الحياة

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on LinkedInPin on PinterestShare on TumblrEmail this to someone

عندما تكون ضعيفا ترى الشفقة فى عين من حولك ، و حينما تغضب فانك ترى الناس عابسين بدون داعي ، و عندما تحزن ترى الالوان باهتة رغم جمالها ، و عندما تكون سيئا ترى الكون ممل و كئيب أماعندما تكون سعيدا ترى السعادة في عيون الاخرين و عندما تكون مفعما بالحيوية و الأمل ترى فرصا في كل مكان حولك .

ما تكونه هو ما تراه …..

فأنت حينما تسير بسيارتك في شوارعنا المزدحمة و تتذمر بشدة نتيجة الحرارة المرتفعة و العوادم المنتشرة و الزحام الشديد فأنت في معظم الأحيان تعبر عما بداخلك انت من اختناق و ضيق ، لانه يمكن بدلا من ذلك ان تقول ” يا لها من مدينة تبعث على الحياة و النشاط ” !

ففي كل ظرف من الظروف يمكن ان نبحث عن الذهب أو عن الأشياء الرخيصة ، و ما نبحث عنه هوما نجده ، و أفضل بداية لتحفيز ذاتك إيجابيا هي البحث عن الأشياء الجيدة مهما كان الوضع سيء .

فأنت حينما تفتح عينك فالصباح لا تكون أمام يوم واحد جديد بل أمام مليون يوم محتمل ، و الاختيار دائماً لك في اليوم الذي تود ان تعيشه ، فعليك تحفيز ذاتك و إقناعها بالصورة التى تود ان تقضي بها يومك ، قم بتغيير نظرتك لما حولك و سيدهشك كيف يمكن ان تتلون الأشياء بألوان جميلة حينما نقرر ذلك فقط .

قدمتها لكم نهى نجيب

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

إلى الأعلى